تقدم النائب مصطفى بكرى، بطلب للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، بتشكيل وفد برئاسة الأخير، لزيارة السعودية، ولقاء مجلس الشورى السعودى، لبحث تدعيم العلاقات الأخوية والبرلمانية بين البلدين، والرد على الأكاذيب، الذى أشار "بكرى" إلى أنها تفيد أعداء البلدين والأمة العربية
وأكد "بكرى" فى طلبه، إلى أن ذلك يأتى بالتزامن مع تصاعد الأزمة الإعلامية بين عدد من صحفيى مصر والسعودية، على خلفية تصويت مصر لصالح القرار الروسى بمجلس الأمن، لتهدئة الأوضاع فى سوريا، وترويج بعض الشائعات .

نص طلب الاحاطة