نعى الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، الشاعر الراحل فاروق شوشة، والذي فارق دنيانا اليوم عن عمر يناهز الـ٨٠ عاما، داعيا الله أن يلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

وقال وزير الثقافة، إن شوشة، كان شاعرًا كبيرًا، ومعلمًا عظيمًا، تربى على يديه ملايين المصريين والعرب، ففي" لغتنا الجميلة" لم يكن مجرد برنامج بل كان مدرسة، استقطب فيها طلابه ومحبيه للغة العربية ونصوصها الجميلة، مضيفا كان صاحب مشوار أدبي طويل، تم تتوجيه بأرفع جائزة أدبية في مصر وهى جائزة النيل في الآداب العام الماضي.

يذكر أن الراحل ولد في ١٧ فبراير ١٩٣٦ بقرية الشعراء، في محافظة دمياط، وأتم دراسته في دمياط وتخرج في كلية دار العلوم 1956، وفى كلية التربية جامعة عين شمس 1957، وقد كان لحبه للغة العربية، ولإبداعه الشعري، أن تم تعيينه عضوا بمجمع اللغة العربية في مصر، كما شغل منصب رئيس لجنتي النصوص بالإذاعة والتلفزيون، وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، ورئيس لجنة المؤلفين والملحنين، وقدم شوشة برامج إذاعية وتلفزيونية منها "لغتنا الجميلة" منذ عام 1967، و"أمسية ثقافية" منذ عام 1977.