صرحت نيابة شمال سيناء بدفن جثة الطالب الذي لقي مصرعه نتيجة صعقه كهربائيا داخل مدرسته بمدينة العريش وفى انتظار تقرير الطبيب الشرعى عن سبب وفاة الطالب.

وتجمع أهالي الطالب داخل مستشفى العريش العام، مطالبين بسرعة الانتهاء من التحقيقات للوقوف على أسباب الوفاة.

وكان الطالب "أحمد يسرى" قد توفى أمس الخميس، بعد نقله من المدرسة، واتهم والده ادارة المدرسة عن وفاة نجله ، وأنه توفى إثر إصابته بصعق كهربائى داخل المدرسة.