قرر مكتب مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس، مد فتح باب تغيير رغبات عضوية النواب باللجان النوعية والانتقال من لجنة إلى أخرى، لمدة 48 ساعة تنتهى غدًا السبت، بعد أن كان مقررًا غلق الباب، اليوم الخميس، وسط توقعات بإجراء انتخابات هيئات مكاتب اللجان يوم الاثنين المقبل.
وجاء قرار مد فترة تلقى رغبات النواب فى تغيير عضويتهم باللجان النوعية بسبب إقبال عدد كبير من النواب على تغيير عضويتهم والإنضمام إلى لجان أخرى، وبناءً على طلب بعض النواب، ونظرًا لعدم تمكن بعض النواب من تقديم طلبات بسبب انشغالهم بحضور احتفالية البرلمان بمرور 150 عامًا على بدء الحياة النيابية فى مصر، والتى أقيمت بشرم الشيخ، بالتزامن استضافة مصر لاجتماعات البرلمانين العربى والإفريقى.
وشهد مجلس النواب أمس الخميس، توافد عدد كبير من النواب إلى مقر المجلس لتغيير رغبات عضوية اللجان النوعية والانتقال من لجنة إلى أخرى، ولاستيفاء استمارة تغيير الرغبة .
وتواجد عدد من النواب الذين أعلنوا ترشحهم لرئاسة بعض اللجان بالمجلس أمس، لمحاولة حشد النواب لتأييدهم فى معركة انتخابات اللجان، وكان أبرزهم النائب معتز محمود والنائب علاء والى ـ المرشحان لرئاسة لجنة الإسكان، والنائب عمرو صدقى ـ المرشح لرئاسة لجنة السياحة والطيران المدنى، ومحمد صلاح أبو هميلة ـ المرشح لرئاسة لجنة الإدارة المحلية.
ويسعى بعض النواب المرشحين لرئاسة اللجان إلى إقناع أعضاء البرلمان المقربين منهم للانضام للجنة التى يترشح على رئاستها لتأييدهم وحسم المنصب لصالحهم، وبالفعل نجح البعض فى إقناع نواب لتغيير عضويتهم من لجنة إلى أخرى.
وكيل البرلمان: مكتب المجلس لا يتدخل فى انتخابات اللجان النوعية ورغبات الأعضاء
ومن جانبه، قال السيد محمود الشريف، وكيل مجلس النواب، إن هيئة مكتب المجلس لن تتدخل فى انتخابات اللجان النوعية واختيارات ورغبات الأعضاء بشأن عضوية اللجان، ولا تنحاز لطرف ضد الآخر.
وأضاف "الشريف" لـ"اليوم السابع"، أن كلمة النواب فى كل لجنة هى التى ستسحسم وتحدد الفائزين فى انتخابات هيئة المكتب، ولكل نائب الحرية فى اختيار من يريد سواء على رئاسة اللجنة أو الوكالة أو أمانة السر.
وكان الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس قد دعا الأعضاء لاستيفاء استمارة الرغبات فى عضوية اللجان وتقديمها للأمانة العامة، وقال خلال الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثانى "سوف تجرى انتخابات مكاتب اللجان النوعية للمجلس بمقتضى تشكيل اللجان الجديد، وسيتم عرض هذه القوائم على المجلس لإقرارها، وسيتم اعتبار من لم يتقدم للانتقال من لجنة إلى أخرى باقيًا فى لجنته التى كان عضوًا فيها بدور الانعقاد الأول، ومنقدرش نفرض حاجة على الأعضاء، وبقدر الإمكان سيكون التوزيع عادلًا".
وأضاف "عبد العال" خلال الجلسة العامة للبرلمان، الثلاثاء الماضى: "سأتبع نفس المنهج الذى اتبعته فى دور الانعقاد الأول وسأطبقه على الوكيلين، ولا أعتقد أن هذا المجلس من المجالس التى يمكن توجيه الأعضاء فيه أو فرض شىء عليهم".
علاء عابد يتقدم بطلب لتغيير عضويته إلى لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان
وتقدم النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، أمس الخميس، بطلب لنقل وتغيير عضويته من لجنة السياحة والطيران المدنى إلى لجنة حقوق الإنسان.
وينوى "عابد" الترشح على رئاسة لجنة حقوق الإنسان فى انتخابات اللجان النوعية للمجلس المقرر إجرائها الأسبوع المقبل.
ورفض "عابد" الحديث عن انتخابات لجنة حقوق الإنسان والمرشحين على رئاسة اللجنة، خاصًة بعد أن أعلن النواب أسامة شرشر وعاطف مخاليف وأكمل قرطام عن ترشحهم لرئاسة اللجنة.
7 أعضاء جدد ينضمون للجنة الإسكان بمجلس النواب
وقال النائب معتز محمد محمود، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، والمرشح على رئاسة اللجنة بدور الانعقاد الثانى، إن هناك 7 أعضاء جدد انضموا للجنة الإسكان وقدموا طلبات لتغيير رغباتهم.
وأضاف "محمود" أن الأعضاء الجدد المنضمين للجنة هم النواب: أحمد نشأت منصور، ويوسف الشاذلى، وعادل الشريف، وسارة صالح، ويوسف عبد الدايم، وأحمد حسن فرشوطى، والنائب الطيرى حسن.
وكان من ضمن النواب الذين غيروا رغباتهم، النائب مصطفى بكرى، الذى انتقل من لجنة الإعلام، للجنة الشئون التشريعية، وانتقل النائب أسامة شرشر للجنة حقوق الإنسان، معلنًا ترشحه على رئاستها.
وتقدم النائب حسن عمر حسنين، عضو مجلس النواب عن دائرة الخصوص والعبور بمحافظة القليوبية، بطلب لتغيير عضويته من لجنة الزراعة والرى والأمن الغذائى، إلى لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلوم، كما تقدم النائب مديح عمار زناتى، عضو مجلس النواب عن دائرة ساحل سليم بأسيوط، بطلب لتغيير رغبته فى عضوية اللجان.
كما نقل النائب أحمد هريدى، عضويته من لجنة الزراعة إلى لجنة الإسكان، وانتقل النائب خالد فراج من لجنة الشئون العربية إلى لجنة الصحة، والنائب محمود عبد السلام الضبع من "الشباب والرياضة" إلى لجنة الصحة.
واشتعلت المنافسة على رئاسة اللجان النوعية قبل ساعات من إجراء الانتخابات، خاصة فى لجنة حقوق الإنسان التى يخوض الانتخابات على رئاستها علاء عابد وأسامة شرشر وأكمل قرطام وعاطف مخاليف، ولجنة الإدارة المحلية بين أحمد السجينى ومحمد أبو هميلة، ولجنة العلاقات الخارجية بين أحمد سعيد ومحمد العرابى، ولجنة الإسكان بين معتز محمود وعلاء والى، ولجنة التعليم بين جمال شيحة وماجدة نصر، ولجنة الطاقة والبيئة بين شيرين فراج وطلعت السويدى، واللجنة التشريعية بين بهاء أبو شقة وعلاء عبد المنعم، ولجنة القوى العاملة بين جبالى المراغى وصلاح عيسى، ولجنة السياحة بين سحر طلعى مصطفى وعمرو صدقى.