أعلنت دار الكرمة للنشر عن استعدادها لطرح الطبعة الثانية لرواية "رحلة الدم" التي أصدرتها مؤخرا للكاتب الصحفي الكبير إبراهيم عيسى.

كانت الرواية قد حققت رقما قياسيا حيث نفذت طبعتها الأولى في خمس أيام فقط وهو ما لم يتكرر من قبل في سوق الروايات المصرية.

من جهة أخرى تم طرح الرواية في 3 دول عربية حتى الآن هي الإمارات والأردن ولبنان وجاري طرحها في باقي الدول تباعا.

رواية "رحلة الدم" يتناول "عيسى" فيها المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي، حيث يربط بين صراعات المسلمين الأوائل بعد وفاة الرسول وفتح مصر واغتيال عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب، وذلك في صورة أقرب ما تكون للحقيقة عن هذه السنوات المهمة والتي غيرت وجه العالم للأبد.

يُذكر أن جميع أحداث "رحلة الدم-القتلة الأوائل"، تستند على وقائع وردت في المراجع التاريخية المعتمدة، وهي الجزء الأول من سلسلة "القتلة الأوائل"، وتُعد الرواية هي عودة للكاتب الصحفي مرة أخرى منذ أخر رواية له "مولانا" التي صدرت قبل 4 سنوات.