قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد، إن العلاقة بين مصر وأثيوبيا، علاقة خاصة، وتمتد جذورها لسنوات بعيدة.
وأشار أبو زيد في حوار مع برنامج “لقاء خاص”، إلى أن الفترة الأخيرة شهدت طفرات كبيرة في العلاقات بين الدولتين، وخاصة منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم مصر، موضحًا أن حق مصر في الحفاظ على حصتها في المياه، يقابله حق أثيوبيا في التنمية والاستقرار.
وأضاف أن أثيوبيا لم تستدعِ السفير المصري للتحقيق معه، وإنما للاستفسار عن مقطع الفيديو الذي انتشر حول مواطن مصري يحرض على تصعيد الأحداث في أثيوبيا، لافتًا إلى أن هناك رغبة مشتركة لإصلاح الأوضاع بين البلدين، حيث إن كل دولة تضع فرضيات للتصرف في كل موقف تمر به.