التقطت كاميرات المراقبة في أحد شوارع حي "بنديك" بمدينة "أسطنبول" التركية فيديو مروعا لقيام رجل بطعن زوجته السابقة، التي انفصلت عنه منذ قرابة 10 سنوات، 25 طعنة في وسط الشارع، فيما باءت كل محاولاتها للدفاع عن نفسها بالفشل.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن الضحية "جيجدم كوك"، التي تبلغ من العمر 35 عاما، كانت في طريقها إلى مكتب البريد صباح يوم الثلاثاء الماضي لإرسال طرد إلى طفليها الذين يقيمان برفقة زوجها الثاني، حينما هجم عليها طليقها "مصطفى كارا" فجأة من الخلف.

وأظهر مقطع الفيديو "كارا" وهو يجرها من شعرها ويوجه لها عدة طعنات فيما حاولت الدفاع عن نفسها والفرار من قبضته، لكن دون جدوى، واستمر في طعنها حتى سقطت على الأرض ثم لاذ بالفرار، فيما تجمع المارة وأصحاب المحلات بالمنطقة في محاولة لإنقاذها؛ ونظرا لخطورة حالتها، قام أحد المارة بنقلها إلى المستشفى بسيارته بدلا من انتظار سيارة الإسعاف.

ووجد الأطباء أن "كوك" مصابة بـ25 طعنة وقرروا إجراء عملية جراحة لها، لكنهم لم يتمكنوا من إنقاذها ولقيت حتفها بالمستشفى.

وتمكن عدد من المارة وأصحاب المحلات بالمنطقة من الإمساك بـ"كارا" واحتجازه داخل إحدى المحلات، حيث قاموا بتجريده من سلاحه، حتى وصلت الشرطة وألقت القبض عليه؛ ولم تشر "ميرور" إلى السبب وراء إقدام "كارا" على قتل طليقته بعد انفصال دام 10 سنوات.

وتم نشر مقطع الفيديو الخاص بالجريمة على أحد مواقع مشاركة الفيديوهات، وأعرب مشاهدو الفيديو عن استيائهم من وحشية الهجوم.