ذكرت صحيفة صينية أن امرأة هاجمها نمر عندما خرجت من سيارتها في حديقة للحياة البرية في بكين ستقاضي إدارة الحديقة، إذ تقول إنها لم تطلعها على المخاطر المحتملة بالكامل، وإنها نزلت من السيارة لأنها شعرت بالغثيان.
وهاجم نمر آخر أم المرأة وقتلها حين هرعت لنجدة ابنتها، التي كان يجرها النمر بعيدا.
وذكرت سكاي نيوز نقلا عن صحيفة “بكين تايمز”، الخميس، أن المرأة ولقبها تشاو تسعى للحصول على تعويض قدره مليونا يوان من حديقة “بادالينغ وايلد لايف وورلد”، مضيفة أن هذه أول مقابلة للمرأة منذ الحادث الذي وقع يوم 23 يوليو الماضي.
وتقول تشاو إن مسؤولا بالحديقة في مركبة قريبة لم يأت لإنقاذها، وأبلغت المرأة الصحيفة بأنها وقعت تعهدا بألا تخرج من سيارتها دون علمها بذلك واعتقدت أنه إجراء للتسجيل لدخول الحديقة، وأضافت أن محصل التذاكر لم يوضح لها ذلك.
ونقلت الصحيفة عن رجل لقبه كاو من حديقة “بادالينغ وايلد لايف وورلد” القول إن الحديقة ستتصرف وفقا لتقرير صدر عن تحقيق حكومي أعفى الحديقة من أي مسؤولية عن الحادث.
وأضاف أن الحديقة ستدرس فقط صرف تعويض لأسرة المرأة بدافع من الالتزام الأخلاقي.