عادت حركة المترو بين محطتي محمد نجيب والسادات، بالخط الثاني، إلى طبيعتها، حيث كان قد توقف أحد القطارات أكثر من نصف ساعة داخل النفق، بين المحطتين.
وكان توقف الحركة أدى إلى تكدس المواطنين في المحطتين، كما أدى إلى حالة من الذعر بين الركاب.
وقال شهود عيان، إن أحد الركاب قام بكسر “بلف الطوارئ”، ما أدى إلى حالة من الارتباك والذعر بين الركاب.