ارتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة مدعومة بتقلص الفجوة بين العرض والطلب في سوق الوقود بالولايات المتحدة في الوقت الذي شجعت فيه المؤشرات الفنية متعاملين في الأسواق المالية على الشراء، لكن الشكوك المحيطة بجدوى تخفيض مزمع في الإنتاج ما زالت تضغط على الأسواق.

وذكرت قناة سكاي نيوز بالعربية اليوم أنه جرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت في الأسواق الدولية بسعر 52.18 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:43 بتوقيت غرينتش، بارتفاع قدره 15 سنتا عن الإغلاق السابق أو ما يعادل 0.29 في المئة، بعدما هبطت في التعاملات المبكرة.

وأشارت إلى أنه بعد أن هبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي دون 50 دولارا للبرميل أمس الخميس جرى تداوله بسعر 50.78 دولار للبرميل بارتفاع قدره 34 سنتا أو ما يعادل 0.67 في المئة مقارنة بسعر الإغلاق السابق.

من جانبهم، قال تجار إن ارتفاع سعر الخام الأمريكي نتج عن تقلص الفجوة بين العرض والطلب في سوق الوقود، فيما أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية انخفاض أحجام نواتج التقطير بواقع 3.7 مليون برميل، وتشمل تلك النواتج الديزل وزيت التدفئة، في حين انخفضت أحجام البنزين بواقع 1.9 مليون برميل.