علق الإعلامي جابر القرموطي على انتقاده بعد مدحه للمملكة العربية السعوديه بقوله: "أنا بطبل للسعودية، ولا يهمنى ما يقال عني في هذا الشأن، ولكني أريد أن أحافظ على العلاقات بين الدولتين، مؤكدًا أن المصريين لا يريدون البترول والبنزين ولكنهم يرغبون في الحفاظ على الاستقرار بين مصر والسعودية.
وقال القرموطي، خلال تقديمه برنامج"مانشيت" على فضائية "العاصمة 2" مساء الخميس، :"العلاقات المصرية السعودية قوية ولا مكان للفتنه بين الشعبين".
و استنكر "القرموطي"، الفتنة التي حدثت عبر وسائل الإعلام المصرية، ومواقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك وتويتر"، والتي واعتبر الهدف منها تفكيك العلاقات بين الجانبين السعودي والمصري.
وأضاف قائلاً :" إن العلاقات بين مصر والسعودية ليست برميل نفط أو كيلو فراولة"، لافتًا إلى أنه لا يمكن أن نغضب من قرار السعودية بإلغاء صفقة البترول القادمة لمصر، لأن مصر والسعودية روح واحدة في جسدين".
وطالب القرموطي، وسائل الإعلام السعودية، بعدم تأجيج الفتنة مع مصر، مشيرًا إلى ما يصدر من تصريحات إعلامية سعودية غير مقبول ولكن سنتجاوز عن كل ذلك لتخطي تلك الأزمة، والفتنة المفتعله.