أكد بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلى، أن القيادة الإسرائيلية قصرت فى حرب أكتوبر، موضحا أن هذا التقصير ظهر فى العجز عن رصد الخطر فى الموعد المحدد، والعجز فى التصدى له، قائلا، “كان التقصير صارخاً يخترق عنان السماء”.
وتأتى تصريحات نتنياهو تزامنا مع مراسم إحياء الذكرى الـ43 لحرب السادس من أكتوبر، والتى أقيمت فى المقبرة العسكرية بالقدس.
وكتب نتنياهو على حسابه الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى تويتر، “هنالك فى حياة الدول لحظات تنطوى على أقصى الاختبارات، وتستوجب حشد كافة الطاقات الوطنية، وهذا ما كان عليه الوضع تحديداً قبل 43 عاماً فى 1973 بدءاً من لحظة إطلاق صفارات الإنذار التى كسرت الصمت السائد فى يوم الغفران”.
وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلى على صفحته، “أن هذه الحرب لم تبدأ بسبب نوايا أعدائنا فحسب، بل أيضاً بسبب أوجه القصور فى أداء القيادة لدينا، والتى تتمثل تحديداً بالمسألتيْن التاليتيْن: أولاً، العجز عن رصد الخطر فى الموعد، ثانياً وعند رصد الخطر، العجز عن التصدى له فوراً، وعليه كان هذا التقصير صارخاً يخترق عنان السماء”.