غادر القاهرة اليوم الجمعة "جلال السعيد" وزير النقل متوجها على رأس وفد إلى إثيوبيا فى طريقه إلى توجو للمشاركة فى فعاليات قمة الاتحاد الأفريقى حول الأمن البحرى والتنمية فى أفريقيا، والتى تختتم غدا السبت فى العاصمة التوجولية لومى.

من المقرر أن تبحث القمة كيفية تأمين المجال البحرى الأفريقى، والذى تمر فيه حوالى 90 % من صادرات وواردات القارة ومواجهة المخاطر التى تواجه حركة النقل البحرى والتجارة البحرية خاصة أعمال القرصنة والعنف المسلح والاتجار فى البشر وعمليات تهريب المخدرات والسلاح، علاوة على الصيد غير الشرعي والتلوث والكوارث الطبيعية وغيرها من التهديدات وسيتم إصدار ميثاق لومى فى نهاية الاجتماعات.

يذكر أن فعاليات قمة الاتحاد الأفريقى انطلقت الاثنين الماضي فى لومى بحضور عدد من كبار المسئولين عن الدول الأفريقية لمراجعة مسودة ميثاق بشأن الأمن البحرى والسلامة البحرية وكذا التنمية فى أفريقيا لرفعها لحوالى 30 رئيس دولة وحكومة خلال القمة غدا السبت.