كشف الرئيس السوري بشار الأسد، عن العرض الذي قدمته السعودية له، مقابل تقديمهم الدعم والمساعدة.
وأعلن الأسد، خلال مقابلة مع صحيفة ” كومسومولسكايا برافدا”، أن المملكة العربية السعودية، قد وعدته بالدعم في حال أنهت دمشق كل علاقاتها مع إيران.
وقال الرئيس السوري: “في حال ابتعدنا عن إيران وأعلنا عن قطع كافة العلاقات مع إيران، قالوا لي إنهم سوف يساعدوني ببساطة جداً وبشكل مباشر”.
الجدير بالذكر، أن سوريا تعيش أزمة إنسانية بسبب النزاع المسلح المستمر منذ عام 2011، حيث نزح نصف سكان البلاد، البالغ عددهم نحو 22 مليون نسمة قبل الحرب، وغادر نحو 4 ملايين أراضي البلاد، بينما يحتاج 13 مليوناً من السوريين إلى مساعدات إنسانية، حسب معطيات الأمم المتحدة.
وهناك حوالي 4.5 مليون شخص يعيشون في أماكن يصعب نقل المساعدات الإنسانية إليها، بينهم 400 ألف في مناطق محاصرة.