يقيم المجلس الأعلى للثقافة حفل توقيع لمناقشة كتاب "لماذا تموت الكاتبات كمدا؟" الصادر حديثا عن دار بتانة لكاتب شعبان يوسف، وذلك يوم الثلاثاء 18 أكتوبر الجارى، فى تمام الساعة السادسة مساء .
من أجواء الكتاب نقرأ: لا أدعى بأننى سوف أقدّم مذكرة دفاع رصينة ومحكمة عن أحقية المرأة فى الحصول على كافة متطلبات الحياة، أو فى ضرورة النظر إليها ككائن انسانى مثله مثل الرجل فى الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية، لأن هناك سلسلة ذهبية طويلة من الأسماء التى فعلت ذلك بجدارة وإخلاص نادرين، بالإضافة إلى التفانى والجدارة والإخلاص الذى لاحظناه على كثير من المنشغلين بقضية النساء عموما، فإن النضال من أجل عدالة تلك القضية ،كان نوعا من الضرورة الحتمية التى لا مفر منها سوى الفناء والانسحاق والانتحار المادى والمعنوى، فكان النضال لازمة أساسية أمام مناضلى قضية النساء، ليس باعتبارها قضية خاصة ونوعية وفريدة، ولكن باعتبارها قضية عامة وعادلة، تخص جميع البشر والجماعات السياسية، وكذلك طليعة المجتمعات الناهضة والساعية نحو كافة أشكال التحرر.