العاملين بالمشروع: مفيش مسئول زار المواقع والنواب ميعرفوش مكانا فين
أكد المهندس عماد الدين يوسف، مدير أعمال المشروع القومى "1.5 مليون فدان"، أنه تم تخصيص 370 ألف فدان بمحافظة المنيا لزراعتها، وتقع غرب المنيا ويتم تنفيذه على 3 مراحل المرحلة الأولى 80 الف فدان وتتطلب 272 بئرا والثانية 140 ألف فدان، ويتم حفر 456 بئرا لها والمرحلة الثالثة 150 ألف فدان.
وأضاف يوسف فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن المرحلة الأولى سوف يتم الانتهاء من حفر الآبار الخاصة بها نهاية أكتوبر فقد تم الانتهاء من حفر 224 بئرا بطاقة فوق 200 متر مكعب للبئر الواحد.
وأوضح مدير أعمال المشروع أن الطاقة الشمسية هى الطاقة التى سوف تستخدم فى تشغيل الآبار لضمان استمرارية المياه فى الآبار التى تم حفرها حيث إن تشغيل البئر سوف يعمل من 8 إلى 10 ساعات وهى مدة سطوع الشمس، وأشار إلى أنه سوف يتم استخدام أحدث طرق للرى وهى الرى بالتنقيط حيث إن تصرف البئر 120 مترا مكعبا فى الساعة وهو يروى 238 فدانا.
وقال المهندس عماد يوسف إن هناك بروتوكول تعاون بين وزارة الرى الموارد المائية والهيئة المصرية العامة للبترول وتقوم بتنفيذ 500 بئر بالإضافة إلى 100 بئر أخرى بين وزارة الرى والهيئة القومية للإنتاج الحربى.
وأضاف المهندس عماد أن المشروع يعمل به ما يقرب من 1500 ما بين مهندس وفنى وعامل، وأكد مدير المشروع أن أهم المعوقات التى تواجه العاملين بالمشروع هى الاتصالات حيث لا توجد شبكة اتصالات من أى نوع مما يتسبب فى عدم القدرة على تواصل العمال مع ذويهم والمعوق الثانى أن المشروع له مدخل واحد عن طريق البويطى رغم وجود 3 طرق طبيعية لو تم تمهيدها سوف تعمل على توفير الجهد والمال وهى درب الروبى بين سمالوط ومطاى ودرب القمادير بين المنيا وسمالوط ودرب الطوخى بين المنيا وأبوقرقاص.
وأكد المهندس عماد أن العاملين بالشروع يشعرون بالوحدة لعدم قيام أى مسئول بالمحافظة بالسؤال عليهم وزيارة المشروع سواء محافظ أو نواب، مشيرا إلى أن العاملين فى حاجة إلى دفعة نفسية قوية تساعدهم على مواصلة العمل لإنجاز المشروع القومى، وأضاف لا يعلمون مكان المشروع.
تعليقات الصور
الصورة 1 فرحة أحد المهندسين بخروج المياه
2 خروج المياه من الطلمبات
3صورة للمعدات داخل مشروع المليون فدان
4 خروج المياه من الطلمبات