وصف مسئولان كبيران في حملة مرشحة الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون عمدة نيويورك السابق بيل دي بيلاسيو بالإرهابي، بعد أن أثنى دي بيلاسيو ذو التوجهات الديموقراطية على بيرني ساندرز منافس هيلاري خلال الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي.

وأوضح دي بيلاسيو إنه لن يحضر التجمع الانتخابي القادم لهيلاري.

وتُظهر رسائل إلكترونية مسربة نشرها موقع ويكيليكس بين رئيس حملة كلينتون روبي موك والمتحدثة باسم الحملة جينيفر بالماري في يونيو 2015 ردا على تغريدات على موقع تويتر حول تعليقات دي بيلاسيو خلال برنامج (Meet The Press) التي رفض فيها دعم كلينتون.

وتقول هذه التغريدات أن دي بيلاسيو لن يحضر تجمعا انتخابيا لهيلاري، لأنه ينتظر أن تناقش رؤيتها حول تفاوت الأجور في الولايات المتحدة.

وتنقل إحدى التغريدات قول دي بيلاسيو أنه يحب ما يسمعه من بيرني ساندرز، وقد أبدى موك دهشته من تصريحات دي بيلاسيو بقوله "ياله من إرهابي"، وردت بالميري بتأكيد كلامه.