أكد محمد المرشدى، رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات المصرية، أنه من المنتظر إجراء انتخابات الغرفة خلال شهرين، لافتا إلى أن الاتحاد يقوم حالياً بإنهاء الإجراءات القانونية الخاصة بإجراء الانتخابات.
وكانت غرفة الصناعات النسيجية قد واجهت أزمة قانونية تتمثل فى رفض إنشاء غرفة مستقلة لصناعة الملابس الجاهزة، واستمرار عملها كشعبة من الشعب التابعة للغرفة، حيث قضت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة أبريل الماضى ببطلان قرار وزير الصناعة والتجارة الخارجية رقم 70 لسنة 2013، بإنشاء غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات.
وأدى هذا النزاع القانونى إلى تجميد عمل الغرفتين، وعدم إجرائهما للانتخابات الخاصة باختيار الأعضاء المنتخبين بمجالس إدارات الغرف الصناعية التابعة لاتحاد الصناعات، والتى أجريت فى الفترة من مايو إلى أغسطس من العام الجارى، وذلك بقرار من اللجنة المنظمة لانتخابات الاتحاد لدورة 2016- 2019، وبالتالى لم تمثل الغرفة فى مجلس إدارة اتحاد الصناعات التى أجريت بنهاية أغسطس الماضى.