اختُتمت، اليوم /الخميس/ بمركز الدكتور محمد غنيم لأمراض الكُلى والمسالك البولية بجامعة المنصورة، الدورة التدريبية لكوادر الأطباء من الدول الإفريقية في مجال (جراحة المسالك البولية للأطفال).

وأفاد بيان أصدرته وزارة الخارجية بأن الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية نظمت الدورة بالتعاون مع مركز أمراض الكُلى والمسالك البولية بالمنصورة خلال الفترة من 9 إلى 13 أكتوبر الجاري، وشارك فيها 29 متدربا من 15 دولة إفريقية.

وأوضح البيان أن البرنامج التدريبي تناول الموضوعات المتعلقة بالجراحات المتقدمة في المسالك البولية للأطفال لعلاج العيوب الخلقية في الكُلى والمسالك البولية ومجرى البول، فضلا عن إستخدام الدراسات الديناميكية والرنين المغناطيسي لتشخيص الحالات المعقدة.

ونقل البيان عن الدكتور أشرف طارق حافظ مدير مركز أمراض الكلى والمسالك البولية بالمنصورة ترحيبه بالمتدربين في بلدهم الثاني مصر، وتمنياته لهم التوفيق، وأن يكون البرنامج قد حقق الأهداف المرجوة منه.

وأكد حافظ -وفق البيان- أهمية دورهم في نقل الخبرات إلي زملائهم، موضحًا العلاقات المتميزة التي تربط مصر بالدول الإفريقية، والأهمية التي تتمتع بها دولهم ببرامج الوكالة في مجال بناء القدرات والتي من شأنها المساهمة في دعم الدول الأفريقية كافــة خاصة في مجال الصحة، وأن هذه الدورة تُعد تأكيدًا لإلتزام مصر بمساعدة أشقائها الأفارقة.

فيما أعرب المشاركون بالدورة عن امتنانهم الشديد لحفاوة الاستقبال والخبرة التي اكتسبوها، وشكرهم العميق للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية ومركز أمراض الكُلي والمسالك البولية بالمنصورة، ولمصر حكومة وشعبًا علي هذا البرنامج التميز، مؤكدين عمق العلاقات الأخوية التي تربط مصر بدولهم، وتقديرهم لوزارة الخارجية المصرية على ما تقدمه من دعم لبناء قدرات الكوادر الإفريقية.