اعتبر وكيل مؤسسي حزب الضمير الديموقراطي، عمرو عبدالهادي، أن أي شخص تعامل مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعد أحداث فض رابعة، “خائن”.
وقال عبدالهادي في تغريده عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، اليوم اﻹثنين، إن أي شخص تعامل مع الرئيس السيسي، بعد أحداث فض رابعة، حتى وإن لم يكن مشاركاً فيها، فهو يعد اعتراف منه بهذه “المجزرة”؛ على حد وصفه.