طالب بيت العيلة بشمال سيناء بضرورة تيسير الأمور المعيشية للمواطنين والحد من الأكمنة الأمنية واغلاق الشوارع والميادين .. خاصة في مدينة العريش العاصمة .. للتسهيل على المواطنين .

جاء ذلك في لقاء بيت العيلة الليلة في مقر حزب الوفد بالعريش .. حيث استعرض المجتمعون أهم المشاكل التى تعانى منها مدينة العريش بعد اصابتها بالشلل التام نتيجة لاغلاق معظم الميادين الرئيسية والشوارع وزيادة عدد الأكمنة بشكل غير مسبوق على الطرق الحيوية .. مما زاد الفجوة بين المواطن والدولة وخلق حالة من الاحتقان لدى المواطنين نتيجة لتعطيل مصالحهم وزيادة الأعباء المالية عليهم .. وبصفة خاصة بعد بداية العام الدراسى في المدارس والجامعات .

وأكد أعضاء بيت العيلة على حرصهم على تحقيق الأمن .. مع المطالبة بتسهيل الأمور المعيشية للمواطنين ، وتخفيف الاجراءات في الشوارع والمناطق الحيوية المؤدية الى المدارس والكليات ، وفتح الشوارع المؤدية اليها للتيسير على التلاميذ والطلاب .

وطالبوا الأجهزة الأمنية باعادة النظر في منظومة الأكمنة التى عطلت مصالح المواطنين .. حيث أن التشديد يؤدى الى التضييق على المواطنين .

كما طالبوا في بيان لهم بفتح الشوارع والميادين الرئيسية التى تم اغلاقها ، ومنها شوارع : البحر ( أمام قسم الشرطة ) ، جسر الوادى ، 26 يولية ( أمام مجمع المصالح ) ، أسيوط ( أمام قسم الشرطة ) ، مدخل المدينة الشبابية ، مداخل ومخارج ضاحية السلام ، مداخل ومخارج الريسة ، وميدان الفواخرية .

عقد اللقاء في بيت العيلة في مقر حزب الوفد بالعريش برئاسة رمضان خليل رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بالعريش.