نفى متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية مساء أمس /الخميس/ وجود أي خطط لبلاده للتدخل العسكري في سوريا.

وقال المتحدث للصحفيين "لا توجد خطط لعمل عسكري. نحن نعمل مع المجتمع الدولي للنظر في كيفية وضع نهاية للصراع"، مشيرا إلى أن هناك مجموعة من الخيارات الأخرى المتاحة.

وأضاف "نحن بحاجة إلى التفكير في عواقب أي عمل بعناية". وتابع "نجري محادثات مع شركاء حول ما يمكن أن نقوم به أكثر لإنهاء هذا الصراع المروع."

تأتي تلك التصريحات بعد أن صرح وزير الخارجية بوريس جونسون في وقت سابق اليوم إن بريطانيا تبحث مرة أخرى في خيارات التدخل العسكري في سوريا، مشيرا إلى أن أي عمل يجب أن يكون ضمن تحرك دولي يشمل الولايات المتحدة وهو عمل من غير المرجح أن يحدث قريبا.