هدد عصام الإسلامبولي، محامي الدكتور عمرو الشوبكي، باللجوء للإجراء القانوني يوم 1 نوفمبر، في حال إصرار البرلمان على عدم اعتماد عضوية موكله في المجلس واستخراج كارنيه العضوية له.
وأضاف الإسلامبولي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “بتوقيت مصر” المُذاع على قناة التليفزيون العربي، أن هناك خصومة سياسية بين الشوبكي ومرتضى منصور المعروف بعدائه لثورة 25 يناير، مؤكدا أن دعم موكله لثورة 25 هو سبب تعنت نواب البرلمان ضده، مطالبا بضرورة تنفيذ القانون واحترام أحكام القضاء.
وأكدت محكمة النقض أن الطعن الذي كان قد أقيم من مدحت محمود عبد الغفار الحناوى ضد أحمد مرتضى منصور، طعن على نتيجة انتخابات الجولة الأولى لانتخابات مجلس النواب، والتي انتهت بإعلان فوز المرشح عبد الرحيم على، والإعادة بين أحمد مرتضى منصور وعمرو الشوبكي، وقضى فيه برفض الطعن – منقطع الصلة تماما عن الطعن الآخر الذي أقيم من “الشوبكى” ضد أحمد مرتضى منصور وآخر، على أسباب تدور حول تعييب العملية الانتخابية بدائرة الدقى والعجوزة في جولة الإعادة وما أسفرت عنه من نتائج.