قال الحزب الناصرى فى بيان له منذ قليل: "فى إطار استكمال سلسلة الحوارات المجتمعية التى تتبناها الدولة فى الفترة الأخيرة تأتى الدعوة للمؤتمر الأول لشباب مصر الذى سينعقد فى شرم الشيخ بحضور رئيس الجمهورية يوم 25 أكتوبر القادم، وإننا إذا نثمن تلك الدعوة وفى ظل حرصنا على المشاركة البناءة مع كافة التيارات السياسية الأخرى من أجل تلاقى الأفكار والرؤى والعمل على التواصل المستمر لتقديم كافة المقترحات اللازمة من أجل السعى لتحقيق أهداف ومبادئ ثورة 25 يناير وموجتها فى 30 يونيو، وتنمية الوعى الوطنى بالمخاطر التى تهدد وجود وبقاء الدولة المصرية ولوضع رؤية واضحة للبناء الجديد للدولة المصرية وكيفية الحفاظ عليها ودعم المسار الوطنى والدستورى فى الفترات القادمة ومواجهة حالة التخبط والارتباك التى أصابت العديد من قطاعات ومؤسسات الدولة .
وأكدت أمانة شباب الحزب الناصرى أن الطريق الأمثل للبناء الديمقراطى المؤسسى هو فتح باب الحوار واستمراره وطرح رؤى الشباب وأفكارهم والاستفادة من قدرتهم على العطاء لمواجهة كافة التحديات، وذلك لتأكيد دور الشباب وترسيخ مبادىء الديمقراطية والحريات العامة لكى تحيا مصر بشبابها .