قال جيمس جاديت داك متحدث باسم رياك مشار زعيم المعارضة في جنوب السودان ، إن النائب الأول السابق لدولة جنوب السودان سافر إلى جنوب أفريقيا لتلقي العلاج بعد أن فر من القتال الذي اندلع في العاصمة جوبا في يوليو الماضي.

ونقلت قناة (سكاي نيوز) اليوم الخميس عن داك ـ والمقيم في نيروبي ـ قوله إن رياك مشار سيبقى في جنوب أفريقيا لمدة أسبوع لتلقي العلاج هناك.

وكان مشار قد فر إلى الكونغو الديمقراطية بعد تجدد القتال بين الجيش الشعبي والمتمردين في جوبا ، وسافر بعد ذلك من الكونغو إلى السودان لتلقي العلاج.

وفي سبتمبر الماضي ، دعا رياك مشار ومسؤولون موالون له إلى المقاومة المسلحة لحكومة سلفا كير.