بعيداً عن عمليات النحت والشد والذهاب إلى الصالات الرياضية كل يوم، لم تستطع الشخصيات الكرتونية المرسومة بخطوط من القلم ولها قياسات وحسابات خاصة يصعب على الفتاة العادية البعيدة عن القصص الخيالية والأعمال الإبداعية أن تصل لها، فتحولت هذه الرموز الجمالية إلى حلم كل فتاة حول العالم لدرجة أن هناك بعض الحالات لجأت إلى عمليات تجميل كثيرة لتصل إلى شكل " باربى" أو سندريلا".

سندريلا
ومن هنا أدرك بعض الفنانين ورسامى الكريكاتير والقائمين على تنفيذ الأعمال الكرتونية خطورة تقديم هذه الشخصيات بهذه الأشكال المثالية التى لا يمكن لبشر عادى الوصول لها بصعوبة .

رابونزيل
فوفقاً لموقع "بورد باندا" قدمت الرسامة " اشيلى فلينس" الإنجليزية تقديم مشروع خاص بالجميلات الكيرفى، وطرحت تصور لكل من " سنو وايت، رابونزيل، تيانا" وغيرها من الشخصيات الكرتونية النسائية المشهورة ولكن هذه المرة " كيرفى" أو ممتلئات الجسد حتى تتشابه مع الفتيات فى الواقع ولا يتحولن إلى عقدة لهن.

سنو وايت
ومن المتوقع الموافقة على هذا المشروع من قبل " ديزنى" وطرح مجموعة من الأفلام تقدم هذه الشخصيات ممتلئات الجسد.

تيانا