أكد محمود سعد الدين رئيس تحرير موقع برلمانى أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الندوة التثقيفية الـ23 للقوات المسلحة، تضمنت رسائل خارجية بشأن القضايا الملحة التى فُرضت مؤخراً على مصر، والمتعلقة بالعلاقات مع السعودية والسودان وإثيوبيا.
وطالب سعد الدين رئيس الوزراء بالتواصل والتعاون مع الصحافة ووسائل الإعلام والشارع للتصدى للشائعات، قائلاً: "أين رئيس الحكومة؟ لماذا لا يتحدث للمواطنين ويعقد جلسات مع الصحفيين!؟.. لماذا لا يخرج فى مؤتمر صحفى يوضح ملابسات ارتفاع الأسعار ويرد على الشائعات؟.
وقال مدير تحرير برلمانى فى حواره عبر فضائية " cbc "، إن الرئيس أكد استقلالية القرار الوطنى، واعترف بصعوبة الوضع الاقتصادى، وكشف أسباب تصويت مصر للمشروعين الفرنسى والروسى، مضيفا: "لقد تحامل الرئيس على الإعلام.. لكن عتابه حقيقى وفى محله لأن عددا من الإعلاميين تجاوزوا فى وصف دول شقيقة بما لا يجب قوله".
وأوضح أن الإعلام فى مأزق حقيقى بسبب عدم تعاون قطاعات عديدة بالوزارات بالإضافة إلى تخبط تصريحات المسئولين بالحكومة، مشيراً إلى أن الصحافة والتليفزيون أصبحا رقم 2 بعد السوشيال ميديا فى منح المعلومة للمواطن.
وتابع: "المواطن لا يشغله الشأن الخارجى لكنه بحاجة لتوفير احتياجاته، ويرى أن هناك خللا اقتصاديا وجشعا من التجار، ويرى أن الدولة بتعلق خيبتها على جشع التجار".