غادر الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، اليوم الخميس، المستشفى لاستكمال العلاج من عدوى بالرئة في منزله بباريس.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" الناطقة باللغة الإنجليزية أن شيراك (83 عامًا) دخل أحد مستشفيات باريس في الثامن عشر من شهر سبتمبر الماضي بناءً على نصيحة الأطباء الذين طلبوا منه ضرورة قطع رحلته إلى المغرب برفقة زوجته للعلاج من مرض بالرئة.