"محصلش يا باشا انا معملتش حاجة من الاتهامات دي" كلمات اصرت عليها مني . س . ع الشهيرة بـ مني "بي إم دابليو" المتهمة بالإتجار بالبشر وتسهيل وممارسة الدعارة مع الاثرياء العرب بالمهندسين، أمام النيابة العامة التي أمرت بحبسها.

حصل "صدى البلد" علي التفاصيل الكاملة لحياة المتهمة ورحلتها في عالم الحرام والتي تبين انها بدأتها منذ 9 سنوات عقب قدومها من مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية حيث عملت في ممارسة الدعارة منفردة بهدف كسب المال وتوفير احتياجاتها من مسكن وملبس ومأكل الا أنها وبعد سنوات من ممارسة الدعارة كان لديها شقة بهضبة الاهرام واتجهت لتوسيع نشاطها واستقطاب الفتيات وتسهيل الدعارة لهن.

تزوجت "مني بي إم دابليو" 6 مرات وركزت نشاطها علي تكوين ثروة هائلة من الاثرياء العرب راغبي المتعة الحرام وفي سبيل تحقيق ذلك اتجهت للعمل كـ "قوادة".. كانت تستقطب الفتيات القاصرات مستغلة هروبهن من أسرهن وحاجتهن للمال وتشترط عدم اعتيادهن ممارسة الدعارة لسهولة فرض سيطرتها عليهن فكانت تؤويهن بمنزلها وتتولي الانفاق عليهن في الطعام والشراب والملبس ثم تبدأ عرضهن علي راغبي ممارسة الجنس.

كانت المتهمة تحدد "تسعيرة" ممارسة الرذيلة بناء علي ثراء راغب المتعة وتتقاضي ألف ريال أو 500 دولار أو اكثر فكانت تصل أحيانا الي مبلغ 2000 ريال وتتفق مع راغب المتعة علي مبلغ 1500 جنيه للفتاة القاصر فتعطيها منها ألف جنيه وتأخد باقي المبلغ لنفسها مقابل مأوى الفتيات.

بعد تكوين ثروة لها تركت شقتها بحدائق الاهرام واشترت شقة أخري بمكرم عبيد ثمنها مليون ونصف المليون جنيه فضلا عن سيارة BMW ومصوغات ذهبية وحساب بنكي بالدولارات .. كانت المتهمة احيانا تمارس الدعارة مع الاثرياء العرب واحيانا تتولي فقط تحديد الموعد والمكان وترسل فتاة قاصرا لراغب المتعة الحرام في العنوان المحدد.

مباحث الاداب بالجيزة برئاسة العميد محمود هويدي مدير الادارة رصدت نشاط المتهمة وتتبع الرائد احمد لاشين الضابط بمباحث اداب الجيزة خط سير المتهمة حتي نجح في ضبطها متلبسة برفقة خليجيين وفتاة قاصر داخل شقة بالمهندسين وضبط بحوزتها هاتفان احدهما هدية من احد عملائها و6 غوايش وسلسلة بدلاية كما ضبط هاتف بحوزة الفتاة وأوردت المباحث رقم حسابها البنكي في المحضر المحرر.

وصرحت مصادر امنية بأن تهمة الاتجار بالبشر تستوجب بندين الاول الاكراه البدني او المعنوي او الاستغلال وهو ما توفر في هذه القضية حيث ان المتهمة كانت تستغل الفتيات صغيرات السن في ممارسة الدعارة.