أكدت والدة الشهيد إسلام عبد المنعم مهدى، أن نجلها كان يراوده دائما حلم الإنضمام للجيش والقوات المسلحة المصرية منذ أن كان طالبا فى الصف الأول الثانوى ، وكان دائما ما يلح عليها لشراء زي الجيش المصرى وقتها ، قائلة : " كان أمل عمره يدخل الجيش".

وأضافت خلال حوارها لبرنامج " الحياة اليوم " على قناة " الحياة " أنها عندما تتذكر أن نجلها إستشهد بقذيفة " آر بى جى " تشعر بألم شديد وكأنها هى التى تعرضت لتلك القذيفة ، قائلة : " كل ما افتكر إن إبنى مات بآر بى جى أصحى من النوم كأنى أنا اللى اتضربت بيها".