توعدت الفئة المعارضة لرئيس جمهورية الجابون، علي بن بونجو أونديمبا، الذي تم انتخابه لولاية ثانية "، بمقاطعة كأس أمم إفريقيا 2017 المقرر إقامتها في بلاد "الفهود" مطلع العام المقبل، وأطلقت حملةً موسعة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي لإفشال الدورة.

وذكرت صحيفة "جابون ريفيوز"، أن المعارضين لنظام علي بونجو قد شرعوا في تعبئة "الساخطين" عن الوضعية في الجابون، لمقاطعة "الكان"، والقيام بأي خطوة من شأنها إفساد النسخة الحادية والثلاثين من البطولة، تضامنًا مع الضحايا الذين سقطوا جراء الانتخابات التي أفرزت بونجو رئيسًا لولاية ثانية.

وكانت اللجنة المكلفة بمتابعة ملف تنظيم الجابون للعرس الكروي الإفريقي، قد أعلنت خلال اجتماع "الكاف" قبل أسبوعين أنها لم تجد داعيا لنقل البطولة إلى بلد آخر، مشيرة إلى أن الأوضاع الأمنية باتت مستقرة عقب تأكيد المحكمة الدستورية فوز علي بونجو برئاسة البلد لولاية ثانية، علما أن بعض المناطق في الجابون كانت قد شهدت مواجهات دامية بفعل امتعاض معارضين من نتائج الانتخابات الأخيرة.