قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس، إن إدارة الرئيس الأمريكي بارك أوباما تواصل تدمير العلاقات مع موسكو قبيل الانتخابات الأمريكية المقررة الشهر المقبل.

وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي إن المزاعم الأمريكية عن أن روسيا مسؤولة عن هجمات إلكترونية استهدفت منظمات الحزب الديمقراطي هي محض كذب وإن أي رد انتقامي على هذه الهجمات المزعومة سيعتبر جريمة.