قال مسؤولون عسكريون إن القوات الليبية المتحالفة مع الحكومة المدعومة من الغرب حققت مزيدا من التقدم اليوم الخميس (13 أكتوبر تشرين الأول) في مدينة سرت وطوقت عناصر تنظيم داعش

وجاء هذا التطور بعد حملة مستمرة منذ خمسة أشهر وتدعمها الضربات الجوية الأمريكية.

وتركز التوغل في الحي رقم ثلاثة في سرت والذي يعتقد أنه آخر معقل للتنظيم المتشدد في المدينة.

وسيطر تنظيم داعش على سرت منذ عام مستغلا الفوضى والعنف الذي اجتاح ليبيا منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011 لتكون قاعدة جديدة لها خارج سوريا والعراق.

وسيشكل خسارة المدينة ضربة كبيرة للتنظيم لكن يعتقد مسؤولون إن بعض عناصر التنظيم وقادته فروا قبل محصارة سرت وربما يواصلون شن هجمات على غرار حرب العصابات بعد سقوط المدينة.