كشفت شركة "نينتيندو" اليابانية الشهيرة عن مجموعة من أجهزة الألعاب القديمة، يرجع تاريخ تصنيعها إلى 33 عاما.

وذكر موقع The Verge الأمريكي، أن الصناديق التي كشفت عنها الشركة، موجودة لديها بأحد المخازن، وجميعها تضم صناديق لعدد من موديلات ألعاب "الفيديو جيم" الكلاسيكية، وكلها لم تستخدم من قبل.

ويبدو أن الشركة تستغل الشهرة القديمة لتلك الأجهزة والحنين إليها من قبل كثير من المستخدمين، والذي يسيطر على كثيرين وسط عالم مزدحم بتقنيات الألعاب ثلاثية الأبعاد وأدوات العالم الافتراضي الحديثة.

وتكشف الصور موديلات ترجع للعام 1983 وأخرى للعام 1986، لم تستخدم من قبل، حيث استعرضت الشركة تشغيل جهاز منها، والذي عرضت من خلاله بعض الألعاب التي نالت شهرة واسطة في منتصف ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، منها لعبة "برينس أوف زيلدا" ولعبة "سوبر ماريو" وغيرها.