قال النائب فوزي الشرباصي ،عضو مجلس النواب،عن دائرة شربين،بالدقهلية، إن السبب الرئيسي في أزمة السكر، قرارات وزير التموين السابق الدكتور خالد حنفي ،حيث أصدر قرارًا بسعر السكر المحلي ليسجل 5.25 جنيه للكيلو مقابل 4.5 جنيه للسكر المستورد مما تسبب في ركود في السكر المحلي وعدم الإقبال علي شرائه ،مشيرًا أن وزير التموين السابق كان متواجد للقضاء علي المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والسكر والأرز والقطن،قائلًا: "من ضمن أسباب ارتفاع أسعار الدولار قرارات خالد حنفي بفتح الأبواب أمام الاستيراد من الخارج لتحقيق مكاسب أكثر لرجال الأعمال بعد القضاء علي المحاصيل والسلع المحلية ،كاستيراد الأرز والقمح والسكر ".

وأكد الشرباصي فى بيان صحفى له،أن تفاقم الأزمة تأتي أيضًا نتيجة جشع كبار التجار واحتكار بعضهم مما كانت تربطهم علاقة بوزير التموين السابق ،واستطاعوا استيراد أكبر كمية من السكر وتخزينه ،وعدم ضخ أي كميات للسوق للعمل علي تجويع السوق لتحقيق مكاسب أكبر ،مما أدي إلي ارتفاع سعر كيلو السكر ليصل إلي 14 جنيها.

وطالب نائب شربين،أنه في حالة إثبات تورط خالد حنفي وزير التموين السابق ورجال أعمال، بإعدامهم لتلاعبهم "بقوت الغلابة"،مشيرًا إلي أن خالد حنفي تعمد تدمير صناعة السكر والاعتماد علي الاستيراد عن طريق إسناد توريد السكر المستورد علي بطاقات التموين إلي رجال أعمال بعينهم في حين أن مخزون الشركات المصرية وصل إلي 250 ألف طن بمخازن مصنع الدلتا للسكر بكفر الشيخ ،كما أن مخزون السكر المحلي يصل إلي 2 مليون طن سنويًا.