دشنت، دار الأوبرا، الليلة، بيت الكمان العربى، وعبرت الدكتورة إيناس عبد الدايم، رئيس الأوبرا، عن سعادتها بافتتاحه قائلة: إن مجرد قبول طلاب لتعلم الكمان إنجاز تاريخى ومهم فى الوسط الثقافى والفنى.
وتابعت "عبد الدايم" بداية الفكرة جاءت من الكاتب الصحفى وائل السمرى، وبعدها تم الاتصال مع الفنان عبده داغر الذى أبدى استعداده وقد فوجئنا بالأعداد الكبيرة التى تقدمت من المحترفين والمبتدئين، ومنهم من يتعلم "الكمان" فى أماكن أخرى لكنهم أرادوا أن يتعلموا فى مدرسة عبده داغر.
وتابعت "عبد الدايم" أن التعلم على يد "داغر" فرصة طيبة للجميع العرب والأجانب والمصريين.
وعن شروط القبول فى بيت الكمان، أكدت "عبد الدايم" أن هذا الأمر يرجع للفنان عبده داغر وفريقه، وبالطبع سوف يتم تقسيم البيت لفصول لأن المتقدمين للتعلم تختلف مستوياتهم.