شنت إدارة اوقاف العجمى والدخيلة، بالإسكندرية اليوم، الخميس، حملة مكبرة على مسجد التوحيد بمنطقة العجمي تمكنت خلالها من مصادرة عدد من الكتب والأشرطة والسيديهات وصفتها بأنها تتبنى أفكارا متطرفة وتخالف المنهج الأزهرى الوسطى المعتدل وتضلل عقول الشباب من بينها كتب للقيادي السلفي محمد فريد.

وقال الشيخ محمد أبو الخير مدير إدارة اوقاف العجمي والدخيلة، إن تلك الحملة تأتي تنفيذا لتعليمات فضيلة وكيل الوزارة ةالتى شدد فيها على إزالة الملصقات وصناديق التبرعات والكتب والأشرطة والسيديهات وجعل المساجد للعبادة فقط وأن تكون المساجد للجميع وغير مصنفة فكريا لأي من التيارات، مشددا على ان جميع المساجد والزوايا بالمحافظة تتبع وزارة الأوقاف وهى الوحيدة المختصة بتنظيم شؤون المساجد والزوايا وهى صاحبة الحق فى إختيار العاملين بها من أئمة وخطباء ومقيمى الشعائر والمؤذنين والعمال.

كما شدد "أبو الخير"، في تصريح له اليوم، على انه لايحق لأى تيار أن ينصب نفسه وصيا على أى مسجد أو زاوية، مشيرًا إلى أن مديرية أوقاف الاسكندرية لن تسمح بذلك وسيتم تلقى أي شكاوى متعلقة بخرق تلك التعليمات أو مخالفتها.