نظم مركز النيل للإعلام بدمنهور، اليوم الخميس، ندوة تحت عنوان "المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مواجهة الهجرة غير الشرعية".

يأتي ذلك في إطار الحملة الاعلامية التابعة للهيئة العامة للاستعلامات تحت رعاية الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية تحت شعار "حياتك أمانة .. حافظ عليها"، وذلك بقاعة مدرسة الثانوية الزراعية بالدلنجات بمشاركة محمد عبد المنعم، نائب مدير الصندوق الاجتماعي بالبحيرة، وبحضور إدارة المدرسة ومجموعة من الطلاب واعضاء هيئة التدريس.

وقال رجب يوسف مسئول المتابعة بمركز النيل للإعلام بدمنهور ان الهجرة غير الشرعية أصبحت خطر يهدد جميع الدول الغنية منها والتى تسبب له أزمات أمنية واقتصادية والدول الفقيرة التى يتركها شبابها ويلقون بأنفسهم فى أحضان الموت حيث أن الشباب يتاجرون بأرواحهم لتحقيق حلم كثيرًا ما يراودهم وهو حلم النجاح والذى قد يتسبب في ضياع مستقبلهم بل وأرواحهم والتخلي عن كرامتهم فى حالة الوصول إلى الجهة المستهدفة وضياع حقوقهم.

ومن جانبه اكد محمد عبد المنعم نائب مدير الصندوق الاجتماع بالبحيرة ان الشباب عليهم التخطيط الجيد لمستقبلهم وتحديد أهدافهم بعد الانتهاء من الفترة الدراسية لتجنبهم الاقدام على الهجرة غير الشرعية والتي قد تسبب ضياع حياتهم ومستقبلهم في حالة عدم وصولهم وتعرضهم للاستغلال من قبل معدومي الضمير واضاف بانهم فى حالة وصولهم إلى الجهة المستهدفة بعد عناء فإنهم يعملون بدون كرامة لأنهم ليس لديهم حقوق مما قد يضطرهم إلى سلوك طريق غير أخلاقي وفيه أمتهان لكرامتهم وذلك من أجل توفير المال.

واوضح نائب رئيس الصندوق الاجتماعى اهداف الصندوق الاجتماعي للتنمية والغرض من إنشائه حيث أنه مؤسسة مالية اقتصادية يساهم في محاربة البطالة والتخفيف من حدة الفقر وتحسين مستويات المعيشة والاسراع في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة وذكر أن الصندوق يعمل من خلال مكاتب في جميع المحافظات ويقدم خدمات بنظام الشباك الواحد وذلك للسرعة في الحصول على القروض وأنهاء الاجراءات كما يتبع الصندوق رئاسة مجلس الوزراء ويرأسه رئيس مجلس الوزراء.

كما أوضح أن الصندوق يمول جميع أنواع المشروعات سواء خدمية أو صناعية أو اجتماعية او زراعية او سياحية بفوائد بسيطة جدًا مع الاعفاء خمس سنوات من الضرائب بشرط توافر الجدوى الفنية والاقتصادية ومطابقتها للالتزامات البيئية كما يقدم الدعم للجمعيات الاهلية التي تعمل في مجال التنمية حيث قدم الدعم لعدد 28 جمعية تعمل في مجال الخدمات المحلية في البحيرة.