قال السفير محمد العرابى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب أن كلمة الرئيس اليوم فيما يخص العلاقات مع دول الخليج والسعودية على وجه الخصوص كانت حاسمة ورصينة وفى توقيت جيد وبددت سحابة الصيف التى ظهرت على خلفية الموقف المصرى من القضية السورية بمجلس الأمن.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" تتعليقا على الأنباء المتداولة حول إمكانية توجه وفد مصرى رفيع المستوى لتقريب وجهات النظر مع الجانب السعودى قائلا " الموضوع مش محتاج وفد دلوقتى ، فالوقت غير مناسب تماما" ، وكلمة الرئيس السيسى اليوم هدأت الموقف.

وعن إمكانية توصل الطرفين المصرى والسعودى لاتفاق حول موقف موحد من القضية السورية التى تسببت خلافات الرؤية حولها فى أزمة بين الجانبين ، أوضح "العرابى" أن السعودية كانت تعلم مسبقا الموقف المصرى ومحدداته وأولوياته تجاه القضية السورية حتى قبل التصويت فى مجلس الأمن ، "ولا أعتقد أن فى شىء ممكن أن يحدث فى الوقت الحالى بخصوص هذه القضية"

وأشار إلى أن الموقف المصرى من القضية السورية وأولوياته لم تتغير منذ 2001 وحتى الآن ، باعتبار أن تحقيق الاستقرار والأمان بالنسبة للشعب السورى ، هى أهم الأولويات المصرية تجاة القضية السورية.

وعن هدف الرئيس السيسى والرسالة من وراء تأكيدة خلال كلمته اليوم بالندوة التثقيفية بأن مصر لن تركع ، أكد "العرابى" أن مصر تخضع لضغوط كثيرة خلال الفترة الماضية ، إلا أن هذا لن يدفعنا أبدا إلى الركوع أو الخنوع لأى ضغوط مهما كانت تؤثر على استقلالية القرار المصرى .