أعلنت منظمة "سايف ذى تشلدرن" اليوم الخميس، مقتل ووفاة عشرات الأطفال الفارين من جهاديين فى منطقة الحويجة بشمال العراق، بسبب انفجار عبوات ناسفة أو عطشا .
ويسيطر "داعش" على مدينة الحويجة بمحافظة كركوك منذ العام 2014 .
وأعلنت المنظمة التى تتخذ من بريطانيا مقرا "فى الأيام الأخيرة، وجد عدد كبير من الأطفال أنفسهم بلا ماء وتوفوا فى مناطق وعرة أو قتلوا فى انفجار قنابل ".
وأضاف بيان للمنظمة "أن أسرة من خمسة أفراد قالت إنها فقدت طفلين بسبب متفجرات. ولم يتمكنوا من نقل جثتيهما خشية وجود ألغام أخرى فى المنطقة" التى قتلا فيها .
وتستعد القوات العراقية لشن هجوم لاستعادة الموصل كبرى مدن ولاية نينوى من التنظيم المتطرف. ويمكن أن تتم استعادة الحويجة الواقعة الى جنوبها تزامنا مع ذلك .