القمامة تحتل بولاق الدكرور.. والاهالى للمحافظ:"احنا ما بنشوفش حد من عمال النظافة إلا للتسول".. فيديو وصور

رصدت كاميرا "صدى البلد" معاناة أهالى حي بولاق الدكرور بالجيزة من أزمة انتشار القمامة فى شوارعه الرئيسية ومحاصرتها للمنازل مما تتسبب فى انبعاث الروائح الكريهة للأهالى وأصحاب المحلات وآرائهم حول مبادرة النائب عمرو أبو اليزيد حول إلقاء القمامة فى وقت واحد لتحملها عربات القمامة فورًا.

وقال كريم محمد أحد العاملين بالمحلات إن القمامة تحاصرهم مما يسبب لهم الأذى خاصًة أنه يعمل فى مطعم يحتاج إلى نظافة دومًا والسبب في ذلك هو أن الأهالى يلقون القمامة حول الصناديق أو من المساكن فى الشارع مشيرًا إلى عدم استجابة الأهالى لمبادرة النائب عمرو أبو اليزيد على الرغم من تمنيه للاستجابة للمبادرة لنظافة الشوارع.

وأشار رجب مصطفى أحد سكان بولاق الدكرور إلى أنه لا يأتى أحد من عمال النظافة لكى يأخذ القمامة من منازلهم مما نتج عنه اضطرار الأهالى إلى إلقاء القمامة فى الشوارع قائلًا: "انزل المهندسين ولا الزمالك مش هتلاقى القمامة بالمنظر دة يعنى هما ولاد ناس واحنا لأ".

وأكد الحاج مصطفى النحاس أحد أهالى منطقة بولاق الدكرور استياءه من الإشغالات فى الشارع الرئيسى لبولاق الدكرور حيث المحلات تخرج للشارع 8 امتار مما يعوق حركة المواصلات علاوة على القمامة التى تغلق الشارع قائلًا "احنا مبنشفش حد من عمال النظافة إلا للتسول واتحدى المحافظ كمال الدالى لو بينزل حد ياخد القمامة" طالبًا الرئيس السيسي بالنظر إلى المواطنين فى الأحياء العشوائية بعين الرحمة.

وتابع رمضان عبد الباقى قائلًا "أثرت القمامة عليا بأنه جالنا الأمراض ومحدش بياخد القمامة من الشارع إلا لما يتقفل وتقف المواصلات" مضيفًا أن التاكسي يرفض الدخول إلى حى بولاق بسبب انتشار القمامة كما أن الشوارع غير آدمية للمواطنين لافتًا إلى استجابة أهالى بولاق لمبادرة النائب عمرو أبو اليزيد لمدة 3 أيام فقط.

واقترحت سماح محمود جمع أموال من المساكن والمنازل لإعطائها للشباب مقابل جمع القمامة من الشوارع من ناحية ومن ناحية أخرى للقضاء على البطالة فى مصر مطالبًة أهالى بولاق الدكرور بضرورة الاستجابة لمبادرة النائب عمرو أبو اليزيد.

أضف تعليق