غادر القاهرة مساء الخميس الأمير الحسن بن طلال رئيس مجلس أمناء المعهد الملكى الأردنى للدراسات الدينية عائدا بطائرة خاصة إلى عمان بعد زيارة لمصر استغرقت ثلاثة أيام بحث خلالها دعم علاقات التعاون.

صرحت مصادر مطلعة شاركت فى وداع الأمير "الحسن" بصالة كبار الزوار بأن رئيس مجلس أمناء المعهد الملكى الأردنى للدراسات الدينية التقى خلال زيارته مع عدد من كبار المسئولين والشخصيات من بينهم الدكتور" أحمد الطيب " شيخ الأزهر والبابا " تواضروس الثانى"، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وتم بحث دعم التعاون بين المعهد الملكى الأردنى للدراسات الدينية والمؤسسات الدينية فى مصر ووجه الدعوة لوفد من الأزهر والكنيسة المصرية لزيارة الأردن وتفقد مخيمات اللاجئين فى الأردن كما ألقى الأمير " الحسن " محاضرة فى جامعة الأزهر.