أشاد الداعية الدكتور عمرو خالد بمؤتمر دار الإفتاء المصرية ،المزمع عقده الأسبوع المقبل، إذ يقدم العديد من الرؤى بشأن تجديد الخطاب الدينى وقضايا الإرهاب.

وقال “خالد” في تصريحات له، إنه مؤمن بكل ما يبذله الأزهر ودار الإفتاء من مؤتمرات نحو قضية تجديد الخطاب الديني، خاصة المؤتمر القادم لدار الإفتاء، والذي يعتبر عملية دفع مستمر لفكرة ستنضج بمرور الوقت نحو تجديد الخطاب الديني.
تجدر الإشارة إلى أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم والتى يرأسها مفتى الديار المصرية د. شوقى علام تعقد مؤتمرًا تحت عنوان (التكوين العلمى والتأهيل الإفتائى لأئمة المساجد للأقليات المسلمة) فى 17، 18 أكتوبر الجارى، برعاية الرئيس السيسى ، وبحضور وفود دينية لــ 80 دولة.