أكدت منظمة الشعوب والبرلمانات العربية، اليوم /الخميس/ عمق العلاقات بين الشعبين المصري والسعودي وعلى الدور المتميز لمصر والمملكة العربية السعودية لدعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وحذرت من أي محاولة للوقيعة بين الشعبين.

ودعت المنظمة -في بيان- الشعبين لعدم الانسياق وراء أي شائعات أو محاولات تسعى للوقيعة بين الشعبين، وأكدت ضرورة التماسك والترابط في مواجهة أي متغيرات أو تطورات أو محاولات للوقيعة.

كما ناشدت المنظمة، الشعبين المصري والسعودي التحلي بروح العروبة والإسلام السمحة، ولفتت إلى أن قرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي تتجه دائمًا لصالح الأمن القومي العربي والحفاظ علي وحدة الدول واستقلالها.

وأوضحت المنظمة، في بيانها، أن الشعب المصري يثمن دور المملكة العربية السعودية بعد ثورة 30 يونيو ووقوفها بجانبه في أشد ظروفه، مشددة على ضرورة تتضافر الجهود الشعبية والدبلوماسية لدعم العلاقات بين الأشقاء في مصرو المملكة.