أنهى علاء الدسوقى، مدير إدارة بورفؤاد التعليمية بمديرية التربية والتعليم ببورسعيد، اليوم الخميس، الأزمة التى واجهت مدرسة بورفؤاد الثانوية بنات، بعد تجمهر بعض الطالبات أمام المدرسة لقرب تجاوزهن نسبة الغياب المسموح بها، ويخشين تطبيق قرارات الفصل 237 وتعديلاته 127 .

طالبة توضح موقفها لمدير إدارة تعليم بورفؤاد
وعلى الفور توجه مدير إدارة بورفؤاد التعليمية، يرافقه إبراهيم العدوى، مدير عام الخدمات والأنشطه التربوبة بالمديرية، إلى مدرسة بورفؤاد الثانوية بنات للحوار مع الطالبات اللائى تجمهرن خارح المدرسة.

الطالبات يستمعن لتعليق مدير إدارة بورفؤاد التعليمية على تغيبهن
وأصدر "الدسوقي" تعليماته بدخول الطالبات إلى أحد الفصول الدراسية والتحاور معهن، وإقناعهن بخطأهن فى التغيب عن المدرسة، وأن المدرسة هى الأساس وحجر الأساس فى تفوق وتقدم الشعوب؛ ولذلك تم توفير( قاعات، تعديل جدول إلى نظام محاظرات، معلمين على درجة عالية من العلم، تهوية عاليه داخل الفصول، ومقاعد جديدة) .
واستجن الطالبات لنصائح مدير الادارة، وأخذوا عهداً بعدم تكرار الغياب مرة أخرى والانتظام فى الحضور بالمدرسة .

الطالبات يستمعن لتعليق مدير إدارة بورفؤاد التعليمية على تغيبهن

إبراهيم العدوى، مدير عام الخدمات والأنشطه التربوبة بالمديرية يستمع للطلاب

الطالبات يستمعن لتعليق مدير إدارة بورفؤاد التعليمية على تغيبهن

الطالبات يستمعن لتعليق مدير إدارة بورفؤاد التعليمية على تغيبهن