في لفتة إنسانية وطنية من الرئيس عبد الفتاح السيسي، قبل الرئيس رأس ويد أم الشهيد المجند إسلام المهدي، أحد أبطال القوات المسلحة من الشهداء بسيناء، وذلك خلال الندوة التثقيفية الثالثة والعشرين، التي نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة اليوم الخميس تحت عنوان (أكتوبر الإرادة والتحدي).

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي - وهو يتقدم نحوها، بعد أن ألهبت مشاعر الحضور بسرد قصة بطولة ابنها واستشهاده في مواجهة الإرهابيين لحماية أمن سيناء وتأمينها - “أقبل اليد التي ربت وقدمت لمصر أغلى ما عندها، وقالت بشجاعة ووطنية خذوه لكي يحمي مصر وأهلها؛ ولذلك قبلت رأسها ويدها نيابة عن جميع المصريين”.