نظم عددا من المعلمين والطالبات بمدرسة التعاون الإعدادية للبنات بمدينة دمنهور بالبحيرة، وقفة احتجاجية أمام المدرسة عقب انتهاء اليوم الدراسي، وذلك بعد قرار رئيس الوزراء بتغيير اسم المدرسة واستبداله باسم أحد شهداء الشرطة الذي لقي مصرعه في حادث خلال تأديته عمله بالطريق الصحراوي.

وقام المحتجون برفع اللافتات المدون عليها "لا لتغيير اسم مدرسة التعاون الجديدة، مدرستنا عريقة" كما تعالت هتافاتهم للتنديد بهذا القرار، وأكدوا أنه لا يجب محو تاريخ المدرسة العريق بهذه الصورة الفجة مع احترامنا لجميع شهداء الوطن، مطالبين بضرورة تدخل الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، لحل هذه الأزمة قبل تصاعدها وخلق حالة من الاحتقان والغضب بين أولياء الأمور والطالبات.