أكد الفنان فاروق الفيشاوي أنه يعكف على قراءة عدة سيناريوهات للوقوف على العمل النهائي الذي من المقرر أن يخوض به السباق الرمضاني المقبل.

الفيشاوي تحدث لـ"صدى البلد" عن سبب غيابه في الفترة الأخيرة عن المسرح، وبالتحديد في السنوات الخمس الأخيرة، حيث كان آخر أعماله مسرحية "الأيدي الناعمة" التي شاركها البطولة فيها ماجد الكدواني وكانت من تأليف محمود البزاوي وكانت من إخراج محمد عمر، بأن النصوص التي قدمت له خلال الفترة الأخيرة كانت ضعيفة بالإضافة أن المسرح يعاني في الأساس من أزمة في الإنتاج وفي جذب كبار الفنانين إلى جانب أزمة غياب الجمهور عن العروض بسبب سوء الدعاية.

كما أضاف أن المسرح بشكل عام يمر بأزمة، حيث كان مسرح القطاع الخاص يقدم ما لا يقل عن عشرين عرضًا سنويًا حتى سنوات قريبة، بالإضافة لعرض المسرح الحكومي التي تتجاوز هذا الرقم بمراحل، لذلك وصف الفيشاوي المسرح المصري بأنه يحتضر، وسبب ذلك غياب الكاتب المسرحي الذي يستطيع كتابة نص مسرحي يعبر عن الجماهير ويهتم بتقديم همومهم من خلال ضحكة تحترم عقلية المشاهد وانحسار المسرح نتيجة التغيرات التكنولوجية وانتشار الفضائيات والإنترنت.