قال الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة، إنه لم يتآمر علي أحد قبل ثورة 30 يونيو 2013، ولم تكن هناك ترتيبات سواء مع جهات أو مؤسسات أو دول سواء كانت داخل مصر أو خارجها.

وأضاف خلال كلمة له علي هامش الندوة الثالثة والعشرين، التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "اكتوبر الارادة والتحدى"، أن الدول التي تريد استقلال قرارها الوطني، عليها أن تعاني لفترة، لكي يكون قرارها مستقلا وبعيدا عن أي إملاءات، مؤكدا علي انه يعمل في إطار فريق عمل لوضع السياسات المصرية في التعامل الخارجي.

وشدد الرئيس علي أن مصر تقوم بعملية توازن في علاقتها مع جميع دول العالم، مما يعطيها الاستقلال الوطني، مؤكدا علي أن مصر لن تركع إلا لله.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن موقف مصر تجاه الأزمة السورية ثابت، وهو الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وإيجاد حل سياسي بالإضافة إلى احترام إرداة الشعب السوري ونزع السلاح مع العناصر الإرهابية.

وشدد السيسي -خلال الندوة الثالثة والعشرين-، التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "اكتوبر الارادة والتحدى"- على أن تصويت مصر لصالح القرار الروسي الفرنسي في مجلس الأمن ليس متناقضا، بل نابع من ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وتوصيل المساعدات بطريقها الصحيح.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رسالة للشعب الإثيوبى والى النظام الحاكم، مؤكدا أن مصر لا تتآمر على أحد ولا تقوم بدعم أى فصيل أو تيار من أجل إحداث أى نوع من القلاقل داخل القطر الإثيوبى.

وشدد حلال الندوة الثالثة والعشرين، التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "أكتوبر الإرادة والتحدى"، أنه حينما تولى منصب رئيس الدولة اتفق مع رئيس الوزراء الإثيوبى على أهمية التعاون المشترك بين الدولتين وفتح صفحة جديدة.

كما أكد على احترام رغبة إثيوبيا فى التنمية مع حفظ الحقوق التاريخية لمصر فى مياه النيل.

وقام الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة بتقبيل يد السيدة سامية عطية أم الشهيد إسلام عبد المنعم المهدى، والذى استشهد خلال الهجوم الذى وقع بعدد من الاكمنة فى أول يوليو 2015، فى نطاق الشيخ زويد.

ووجه لها رسالة قال فيها: «إن الشعب المصرى والقوات المسلحة تثمن دور الشهداء ودور الشهيد إسلام فى حفاظهم على تراب مصر».

وبكى الرئيس بعد سماع والدة الشهيد تتحدث عن حياة الشهيد إسلام، وتأثر الحضور بما قالته والدة الشهيد، ووقف الجميع تحية لها تقديرا وعرفانا بدور ابنها فى سبيل مصر.

وقال السيسي إن موقف مصر تجاه الأزمة السورية ثابت، وهو الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وإيجاد حل سياسي بالإضافة إلى احترام إرادة الشعب السوري ونزع السلاح مع العناصر الإرهابية.

وشدد السيسي - خلال الندوة الثالثة والعشرين - التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "اكتوبر الارادة والتحدى"- على أن تصويت مصر لصالح القرار الروسي الفرنسي في مجلس الأمن ليس متناقضا، بل نابع من ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وتوصيل المساعدات بطريقها الصحيح.

ووجه الرئيس السيسي، رسالة للشعب الإثيوبى وإلى النظام الحاكم، مؤكدا أن مصر لا تتآمر على أحد ولا تقوم بدعم أى فصيل أو تيار من أجل إحداث أى نوع من القلاقل داخل القطر الإثيوبى.

وشدد على أنه حينما تولى منصب رئيس الدولة اتفق مع رئيس الوزراء الإثيوبى على أهمية التعاون المشترك بين الدولتين وفتح صفحة جديدة.

كما أكد السيسي على احترام رغبة إثيوبيا فى التنمية مع حفظ الحقوق التاريخية لمصر فى مياه النيل.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، إنه لن يستطيع أحد أن يحدث وقيعة بين مصر وأشقائها في الخليج، موضحا أن قرار وقف مد البترول لمصر خلال شهر أكتوبر ليس مرتبطا بقرار مصر في مجلس الأمن الخاص بالقضية السورية.

وشدد السيسي -خلال الندوة الثالثة والعشرين-، التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "أكتوبر الإرادة والتحدى"، على أن الدولة المصرية اتخذت البدائل لسد احتياجات الشحنة التي وقفت.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، أنه لن يستطيع أحد أن يحدث وقيعة بين مصر وأشقائها في الخليج، موضحا أن قرار وقف مد البترول لمصر خلال شهر أكتوبر ليس مرتبطا بقرار مصر في مجلس الأمن الخاص بالقضية السورية.

وشدد السيسي -خلال الندوة الثالثة والعشرين-، التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "أكتوبر الإرادة والتحدى"، على أن الدولة المصرية اتخذت البدائل لسد احتياجات الشحنة التي وقفت.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلي للقوات المسلحة، إن بعض وسائل الإعلام قامت بتأجيج الوضع مع دول تربطها علاقة صداقة مع مصر، وقامت نتيجة المعلومات المغلوطة، بنشر رواية أن الأجهزة الأمنية هي التي قتلت «ريجيني» كما أن هناك قنبلة أدت إلي سقوط الطائرة الروسية في سيناء من العام الماضي.

وكشف الرئيس خلال الندوة الثالثة والعشرين، التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "أكتوبر الارادة والتحدى"، أنه متابع جيد لما يقال علي مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبا الجميع بتحري الدقة فيما يقال أو ينشر للحفاظ علي الأمن القومي المصري.