قال طارق رضوان عضو مجلس النواب ووكيل لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس، إن الحكومة فشلت ولم تقدم أي سياسات نقدية واضحة أو مبنية على دراسة واضحة، وهو ما أنتج أزمات اقتصادية أدت إلى ارتفاع سعر الدولار.

وأوضح رضوان أن الحكومة أظهرت عدم قدرتها على مواجهة الفساد إداريا سواء على مافيا الأراضي أو من يتاجرون بقوت الشعب اليومي.

وأضاف رضوان أن هناك تفشي للفساد في كافة المؤسسات، وتقاعس للحكومة في وضع خطة واضحة وآليات للتحصيل الضريبي.

وشدد رضوان على ضرورة الضرب بيد من حديد بالقانون على جميع المحتكرين للسلع الغذائية وغيرها لأن ذلك يهدد الأمن القومي ويعمل على زعزعة استقرار الدولة.